أوقفت #الشرطة_الكويتية امرأة صورت عاملتها المنزلية خلال سقوطها من الطابق السابع من دون بذل أي جهد لإنقاذها، ووجهت لها تهمة الامتناع عن مساعدة شخص في حال الخطر.

وذكرت صحيفة “السياسة” الكويتية أن #الخادمة وهي من #الجنسية_الإثيوبية نجت من الحادث، الذي وصفته الجريدة بأنه ربما يكون #محاولة_انتحار، إلا أنها وقعت في مكان غير خطر، ما ساعد في امتصاص صدمة السقوط ونجاتها بأعجوبة.

وقد صورت مخدومتها المشهد ونشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار موجة غضب كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، واصفين السيدة بأنها تجردت من كل معاني الإنسانية ومطالبين بإنزال أقسى عقوبة بها.

مقطع الفيديو يظهر العاملة المنزلية وهي تتشبث بيدها اليمنى في الفراغ على شرفة المنزل، بينما تتوجه إليها المرأة بالقول “يا مجنونة تعالي” مواصلة تصويرها من دون بذل أي جهد لمساعدتها.

ونطقت #العاملة_المنزلية بعبارتها الأخيرة “أمسكيني أمسكيني” قبل سقوطها على مظلة أسفل البناية، يبدو أنها خففت قوة الصدمة الناجمة عن السقوط.

ونقلت الشابة إلى المستشفى للعلاج من كسر في الذراع ونزيف في الأنف والأذن.

فيما أحالت #المباحث_الجنائية المخدومة التي انشغلت بالتصوير إلى #النيابة بتهمة تقاعسها عن تقديم المساعدة للضحية، إلا أن الخادمة ادعت أن المصورة حاولت تقديم المساعدة.

وكانت المحامية فوزية الصباح قد تقدمت ببلاغ إلى النائب العام، للتحقيق في #جريمة انتحار الخادمة والفتاة التي كانت تتحدث في الفيديو المنتشر عبر #مواقع_التواصل_الاجتماعي.