أخر الأخبار

علماء آسيويون يوصون بعدم تدخل الأجنبي الغربي في المصالحة بين الدول الإسلامية

أغسطس 17th, 2017 | by waleed
علماء آسيويون يوصون بعدم تدخل الأجنبي الغربي في المصالحة بين الدول الإسلامية
محلي
0

أوصى علماء آسيويون في اجتماع دولي بماليزيا​ ​بعدم تدخل الأجنبي الغربي في جهود المصالحة في مشاكل وقضايا الدول الإسلامية والمجتمع الإسلامي، ولعلهم بذلك يقصدون التدخل الغربي في الأزمة الواقعة بين قطر ودول الخليج.

جاء ذلك في التوصيات الختامية للاجتماع الدولي (الفرع الآسيوي) الرابع حول وحدة الأمة الذي عقد في مدينة كوتا بارو بولاية كيلانتان الماليزية، حيث شارك فيه عدد من العلماء والمسؤولين في آسيا، ومنهم رئيس الحزب الإسلامي الماليزي (باس) عبد الهادي أوانغ، ومسؤول العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أسامة حمدان، ومدير العلاقات الدولية في الجماعة الإسلامية الباكستانية عبدالغفار عزيز، ورئيس حزب السعادة التركي تيمل قره ملا أوغلو. وشدد العلماء في توصياتهم الختامية على أهمية تنسيق الجهود في القضايا الخلافية بين المجتمعات المسلمة لوقف أعداء الإسلام من خلق الشقاق بين أبناء الأمة. وكذلك إدانة الإجراءات الجبانة للنظام الصهيوني في إغلاقه منطقة المسجد الأقصى لغرض تدمير المسجد. وأكدو على أهمية تعزيز حقيقة الإسلام بأنه دين سلام ووئام واعتدال، وذلك من خلال مناهج التربية والتعليم في المجتمعات الإسلامية، في محاولة للقضاء على التطرف والتشدد الديني بين أوساط الأمة الإسلامية. وركزوا على أهمية السعي إلى تطوير المعارف الإسلامية في البلدان المسلمة من خلال الاستفادة من التقنيات المعاصرة، وكذلك اتخاذ مبادرات جادة في تربية الجيل القادم من العلماء، للحفاظ على القيادة الدينية في بلدان المنطقة الآسيوية

وأكد العلماء أيضا ​ً على​ ضرورة بذل الجهود للتوافق بين البلدان ذات الأغلبية المسلمة والبلدان ذات الأقلية المسلمة في قضايا أبناء الأمة، وذلك لتعزيز الجهود من أجل إعلاء كلمة الدين، من خلال توفير الحماية للمسلمين المستضعفين، ودعوا إلى استيعاب الصراعات وقضايا المسلمين المظلومين والمستضعفين، وخاصة أولئك الذين يعيشون في بلدان ذات أقلية مسلمة، مثل مسلمي الشيشان في روسيا، ​ومسلمي فطاني في تايلاند، ومسلمي الروهينغيا في ميانمار، ومسلمي كشمير في وسط آسيا، ومسلمي مقاطعة شينجيانغ الصينية. وطالبوا بتوحيد وتوجيه الجهود الجارية للعلماء لاستعادة الحضارة الإسلامية في منطقة آسيا التي يمكن أن تكون نموذجا ​ً​ للحضارة الإسلامية العالمية. كما دعوا مؤسسة اتحاد العلماء المسلمين في آسيا والشرق الأقصى التي تتخذ من كوالالمبور مقرا ​ً​ لها إلى التركيز على القضايا المحيطة بالأمة الإسلامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *